b

من امتناننا لوطننا المعطاء وتقديرًا وامتنانًا لكل من أفنى حياته وأرخص روحه ليبقى هذا العلم شامخًا ، محافظًا على أمنِ وأمان هذا الوطن وساكنيه ، قدِمت مبادرتنا بتاريخ ۲۰۱٦ / ۸ /۱۱ بالبدء في توظيف أبناء  وبنات شهداء الواجب الذي كانوا بعد الله سببًا في استقرارنا وأماننا ، ولا تزال المبادرة مستمرة في جميع الفروع التابعة  لمراكز تنمية الإنسان في المملكة العربية السعودية ، بدايةً من الرياض إلى القصيم ثم خميس مشيط والأحساء ونهايةً بجازان علمً بأننا لا نشترط فيها مؤهلاً خاصًا أو  المخلصين وذويهم أدام الله لنا هذا الوطن برجالاته المخلصين وأبنائه البارّين .عاليًا ؛ بل سنقوم بالتوظيف بحسب المؤهل المتقدّم ، آملين أن نكون قد قدمنا شيئًا يسيرًا  .لديننا ثم وطننا ثم لهؤلاء
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.